الثلاثاء 16 أبريل 2024

ونسيت أنى زوجة

موقع أيام نيوز

الفصل الحادى عشر 
ونسيت أنى زوجة. سلوى عليبه
سأمضى بحياتى ولن أنظر ورائى .....
لن تهتز ثقتى بنفسى وكأن وصمة عارى هى نقائى ....
سأعيش يومى وغدى ولن تكون انت سببا لبقائى ....
بل سأفتح قلبى لحياتى ولذاتى ومنك سأعلن شفائى ....
ياقلبا تركنى بحيره ....فلقد إبتعدت رغم دموعى ورجائى ...
فلا تسألنى يوما ....أين أنت فلن أنتظرك يوما حتى لو أردت لقائى ....
فهنيئا لك ما اخترت ...وهنيئا عليا وحدتى وشقائى ....
خواطر سلوى عليبه
تأتينا من الحياه منح على هيئه أشخاص تقف بجوارنا وكأننا نعرفهم منذ القدم .وكأن الحياة تخبرنا هاهى فرصة أخرى لكى تعيش وتشعربوجودك رغم كل ما مررت به .....
كانت أسمهان مندهشه أكثر عندما وجدت نادر هنا هو الأخر ....فهى لا تقدر ان تنسى ذلك الشخص أبدا والذى دافع عنها بشده عندما تعرض لها البعض من زملائها الشباب ومعهم بعض الفتيات الشاعرين بغيره تجاهها كونها جميله ومتفوقه وليس لها علاقه مشبوهه مثل الكثيرين ....
دافع عنها عندما وجدها هكذا وهو لا يعرفها ولكن نخوته ورجولته هى من دفعه لذلك فى زمن قلت فيه النخوه والرجوله مع الأسف الا من رحم ربى ....



كان نادر يكبرها بعامين ...شاب ليس بالوسيم بشده قمحى البشره لكنه جذاب ويكفى شهامته ورجولته لتجعله أوسم الرجال .نظر اليه كرم وقال ....
.انت تعرفوا بعض ولا ايه .... 
ضحك الاثنين بشده وقال نادر بفرحه ....
ألا أعرفها أسمهان كانت أصغر منى بسنتين بس واتعرفنا على بعض فى خڼاقه 
ثم وجه نظره لأسمهان وقال ..صح ولا انا غلطان ....
إبتسمت أسمهان وقالت ...طبعا صح ...انا مبسوطه قوى انى هشتغل معاك هنا لأن وجود شخص اعرفه فى المكان خلانى مش حاسه برهبه زى الأول .....
ابتسم كرم وقال ...
خلاص مفيش داعى بقه لوجودى ...
ثم وجه كلامه لأسمهان ....نادر ياستى هو اللى هيختبرك ولو نجحتى هو اللى هيدربك وميغركيش انه يعرفك لااااا نادر فى شغله عامل زى القطر .....
نظر اليه نادر بفخر وقال ...منكم نستفيد ياخالى .....
نظر له كرم بغيظ وقال .....
خالك دى عند أمك يالا هنا اسمى مستر كرم ماشى .....
ضحك نادر وقال ...
طب بلاش قدام الضيوف حتى ....
ضحك كرم بسماجه وقال ....ضيوف ايه بقه ماطلعت متعرف عليها فى خڼاقه ياوحش ..بس هتحكيلى ايه هى الخڼاقه دى .....
أماء نادر بموافقه وقال ان شاء الله بس بالليل بقه عند أمى ....
خرج كرم وهو يستشيط ڠضبا من نادر ولكنه يحبه وبشده فهو لم يرزقه الله بنعمة الأولاد ويعتبر نادر ابن له والحق يقال فنادر ونعم الإبن البار به ...
وقفت أسمهان وقالت بهدوء هى حبيبتك فين دلوقت .....
ضحك نادر بشده وقال ....اوعى تكونى خاېفه منها ....
تذكرت أسمهان نظرات حبيبته وابنة عمه عندما وجدته يدخل فى مشاجره بسبب فتاة أخرى ...
كانت تريد أن تأكله